hattane
مرحبا بكم في منتدى حطان

تفضل عزيزي الزائر بتسجيل الدخول إن كنت عضوا بالمنتدى ..

أو قم بعملية التسجيل حتى تتمكن من الدخول

فمرحبا بكم..

www.hattane.net

hattane

Hattane- khouribga
 
الرئيسيةالرئيسية  حطان المدينة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  اتصل بنا  التسجيلالتسجيل  دردشة  دخولدخول  
المواضيع الأخيرة
» مهرجان النسيم للموسيقى بحطان
الثلاثاء 09 يناير 2018, 11:04 من طرف الزعيم

» مطلوب مشرفين و مراسلين
الأربعاء 29 نوفمبر 2017, 21:30 من طرف الزعيم

» تهنئة بعودة المنتدى للواجهة
الجمعة 03 فبراير 2017, 15:38 من طرف حسناء

» خريبكة: المواطنون يموتون في صمت و المسؤولون غير مبالين
الخميس 05 مايو 2016, 21:04 من طرف الزعيم

» عاجل...حريق ب حطان
الإثنين 18 أبريل 2016, 17:51 من طرف crazy

» أم بحطان تستنجد...
الإثنين 18 أبريل 2016, 01:12 من طرف حسناء

» زوجتي لا تحب أهلي...
الأربعاء 06 أبريل 2016, 21:16 من طرف الزعيم

» المطالبة بالتحقيق مع منتخبين من حطان
الأربعاء 06 أبريل 2016, 18:53 من طرف الزعيم

» هذه هي أسماء كل المغاربة التي وردت في تسريبات “بنما”
الثلاثاء 05 أبريل 2016, 22:47 من طرف الزعيم

» حطان 2010
الثلاثاء 05 أبريل 2016, 19:22 من طرف الزعيم

» للتذكير فقط هاهاهاهها
الإثنين 04 أبريل 2016, 20:17 من طرف الزعيم

» عودة المنتدى إلى الواجهة
الجمعة 18 مارس 2016, 22:21 من طرف الزعيم

»  أين اختفى الخجل.....؟
الأحد 12 أبريل 2015, 10:33 من طرف الزعيم

» ما اجمل الكلام (من القلب الى القلب)
الأحد 20 يوليو 2014, 06:40 من طرف حسناء

» هل تعلم ؟
الإثنين 07 يوليو 2014, 22:43 من طرف nawal

» أيامٌ مضت
الإثنين 07 يوليو 2014, 22:39 من طرف nawal

» مفارقات
الإثنين 07 يوليو 2014, 22:37 من طرف nawal

» merci de m'avoir accepté
الإثنين 07 يوليو 2014, 22:26 من طرف nawal

» تقبلوا عودتي
الإثنين 07 يوليو 2014, 22:24 من طرف nawal

» هاد دار .........
الأحد 06 يوليو 2014, 20:50 من طرف الزعيم

» غسول الفم طبيعي و من بيتي
الإثنين 30 يونيو 2014, 03:31 من طرف حسناء

» بلغنا الله وإياكم رمضان
الإثنين 30 يونيو 2014, 03:23 من طرف حسناء

» هدا واحد السيد ...
الإثنين 30 يونيو 2014, 03:13 من طرف حسناء

» رمضان مبارك 2014
الإثنين 30 يونيو 2014, 02:52 من طرف حسناء

» قسم جديد بالمنتدى خاص بالتعارف
السبت 28 يونيو 2014, 16:01 من طرف بنت المملكة

» لعبة للتسلية
الجمعة 27 يونيو 2014, 23:12 من طرف الزعيم

» صفحة المنتدى على الفيس بوك hattane.net
الأربعاء 25 يونيو 2014, 22:51 من طرف nawal

» دعـــــاء تلميـــذ كســـــول قبل الامتحان بيــــــوم واحد
الأربعاء 25 يونيو 2014, 22:49 من طرف nawal

» موضة الحجاب 2014
الأربعاء 25 يونيو 2014, 22:47 من طرف nawal

» اعترافات عاشقة
الأربعاء 25 يونيو 2014, 22:43 من طرف nawal

» كلمات لمنتدى حطان
الأربعاء 25 يونيو 2014, 22:34 من طرف nawal

» لعياقة في المجتمع المغربي
الأحد 22 يونيو 2014, 19:02 من طرف rachida

» رمضان كريم للجميع
الأحد 22 يونيو 2014, 18:40 من طرف rachida

» إذاعات للقرآن الكريم للاستماع من سطح المكتب
الأحد 22 يونيو 2014, 18:30 من طرف rachida

» اختر رقم و أجب بصراحة
الأحد 22 يونيو 2014, 18:24 من طرف rachida

» ||حملة حي على الصلاة ||
الأحد 22 يونيو 2014, 17:39 من طرف rachida

»  خواطر عن قرية ساحرة
الأحد 22 يونيو 2014, 17:36 من طرف rachida

»  الأمثال في القرآن الكريم
الأحد 22 يونيو 2014, 17:08 من طرف rachida

» مرحبا بالجميع
الأحد 22 يونيو 2014, 17:04 من طرف rachida

» مغاربة يحتجون بإيطاليا ضد التعنيف والاعتداءات "العنصرية"
الأحد 22 يونيو 2014, 16:52 من طرف rachida

» شكرا للجميع
الأحد 22 يونيو 2014, 16:42 من طرف rachida

» ماذا فعلتم بمدينتنا حطان
الأحد 22 يونيو 2014, 16:39 من طرف rachida

» لالة العروسة 2014.. مبروك لطنجة
الأحد 22 يونيو 2014, 16:33 من طرف rachida

» مطلوب مشرفين على المنتدى و صفحة الفايس بوك
الأحد 22 يونيو 2014, 16:31 من طرف rachida

» اخسر 5 كيلو قبل رمضان
الأحد 22 يونيو 2014, 16:30 من طرف rachida

» كن قويا مهما قست عليك الحياة....
الأحد 22 يونيو 2014, 16:18 من طرف rachida

» طريقك للسعادة
الأربعاء 11 ديسمبر 2013, 13:56 من طرف حسناء

» لا تخافي -مرض السرطان-
الأربعاء 11 ديسمبر 2013, 13:04 من طرف حسناء

» تفريغ سلسلة مذكرات إبليس / الحلقة الأولى .
الجمعة 29 نوفمبر 2013, 13:39 من طرف حسناء

» امنتدى حطان من جديد في الواجهة
الجمعة 29 نوفمبر 2013, 12:42 من طرف حسناء

» بلسم الشعر بقلم أم بلال
الجمعة 29 نوفمبر 2013, 12:09 من طرف حسناء

» صـــدمـــات مــن الــبــشــر
الأربعاء 02 أكتوبر 2013, 20:10 من طرف nawal

» عندما نصمت على الحقيقة .....
الأربعاء 02 أكتوبر 2013, 19:56 من طرف nawal

» هل الحب رؤية ام تحكمه المشاعر ؟؟؟؟
الأربعاء 02 أكتوبر 2013, 19:53 من طرف nawal

» باب الدعاء
الأربعاء 02 أكتوبر 2013, 19:49 من طرف nawal

» واش عمر شي حد فكر هكذا ؟؟؟
السبت 08 يونيو 2013, 01:29 من طرف حسناء

» لمسات تحسسك بقيمة حياتك...
السبت 08 يونيو 2013, 01:22 من طرف حسناء

» بمناسبة قرب شهر رمضان
السبت 08 يونيو 2013, 01:20 من طرف حسناء

» كيكة
الإثنين 03 يونيو 2013, 20:58 من طرف nawal

»  *الناس كالفاكهة فتعامل معها بحسب نوعها *
الإثنين 03 يونيو 2013, 20:23 من طرف nawal

»  هل الناس تغيروا ام الزمان؟؟
الإثنين 03 يونيو 2013, 20:18 من طرف nawal

» كن داعية بأقل مجهود
الأربعاء 03 أبريل 2013, 01:26 من طرف حسناء

» تأثير السائل المنوي في جسد المراة سبحان الله العظيم ان في ذلك عبرة لمن اراد ان يعتبر
الإثنين 01 أبريل 2013, 00:41 من طرف حسناء

» الاحترام في الاسلام ..! عامل الناس كما تحب ان يعاملوك
الأحد 31 مارس 2013, 22:35 من طرف حسناء

» كيف تحمي نفسك
الأحد 31 مارس 2013, 22:24 من طرف حسناء

» كمل المثل المغربي
الأحد 31 مارس 2013, 17:13 من طرف حسناء

» نصيحة للجميع
الأحد 31 مارس 2013, 15:13 من طرف الزعيم

» الدعاء
الأحد 31 مارس 2013, 02:28 من طرف حسناء

» لم لا ترتدين حجابك اختي المصونة؟
الأحد 31 مارس 2013, 02:21 من طرف حسناء

» **هذه بعض أصناف النساء اللاتي يحبهن الله عز وجل**
الأحد 31 مارس 2013, 02:19 من طرف حسناء

» الحرشة
الأحد 31 مارس 2013, 02:14 من طرف حسناء

» ترك ورقة الامتحان فاضية ونجح
الأحد 31 مارس 2013, 02:10 من طرف حسناء

» من أجمل ما قيل في المرأة
الأحد 31 مارس 2013, 02:06 من طرف حسناء

» قيل عن الحب
الأحد 31 مارس 2013, 01:59 من طرف حسناء

» موسم الولي الصالح سيدي الشرقي بن أحمد بالمفاسيس
الإثنين 25 مارس 2013, 00:00 من طرف الزعيم

» للمقبلات على الزواج احدرن هده الانواع من الرجال
السبت 09 مارس 2013, 23:10 من طرف afaf

» الارض السولاليه
السبت 09 مارس 2013, 23:09 من طرف الزعيم

» الحياة افراح واحزان
الخميس 28 فبراير 2013, 20:38 من طرف nawal

» أليس من السهل الحصول على الأجر العظيم !
الأربعاء 12 ديسمبر 2012, 20:48 من طرف nawal

»  اسباب تجعل الرجل يهرب من الحب الصادق
الأربعاء 12 ديسمبر 2012, 20:31 من طرف nawal

» خريبكة/جماعة المفاسيس والغياب المستمر
الأربعاء 12 ديسمبر 2012, 20:28 من طرف nawal

» جلابات ب الكروشي
الإثنين 10 ديسمبر 2012, 20:40 من طرف حسناء

» هالي المفاسيس يطالبون بالتعويض الخاص بالاراضي السلالية
الأحد 09 ديسمبر 2012, 00:26 من طرف mounim

» سكان حطان يشتكون من الخمر والحشيش و السرعة المفرطة للسوطريك
الأحد 09 ديسمبر 2012, 00:22 من طرف mounim

» سكان المفاسيس يشتكون من سرقة مضخات الابار
الأحد 09 ديسمبر 2012, 00:17 من طرف mounim

» عودة المنتدى إلى الواجهة
الخميس 29 نوفمبر 2012, 14:37 من طرف حسناء

» موسوعة المعجنات المغربية
الجمعة 09 نوفمبر 2012, 23:40 من طرف crazy

» الدعاء
الخميس 08 نوفمبر 2012, 21:36 من طرف حسناء

» الدعاء-مدخل
الخميس 08 نوفمبر 2012, 21:23 من طرف حسناء

» تعالوا نستغفر الله العظيم
الأحد 21 أكتوبر 2012, 12:41 من طرف nawal

» دراسة: الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة تحمي بشكل كبير من أزمات القلب
الأربعاء 26 سبتمبر 2012, 18:26 من طرف lebbai

»  ثوبا باللون البيج مرصعا بالكريستال ومطرزا بخيوط فضية .و بذلة من الذهب والحرير.
الثلاثاء 25 سبتمبر 2012, 19:48 من طرف lebbai

»  الأطفال غير الشرعيين
الإثنين 24 سبتمبر 2012, 13:00 من طرف lebbai

» كن لي للأبد أو لا تكون الحب
الأحد 23 سبتمبر 2012, 11:25 من طرف الزعيم

» سينما
السبت 22 سبتمبر 2012, 19:02 من طرف lebbai

»  الارض السولاليه
الجمعة 21 سبتمبر 2012, 00:07 من طرف الزعيم

» حطان و الكهرباء المتقطعة
الثلاثاء 18 سبتمبر 2012, 13:51 من طرف dj-scood

» تعريف مدينة حطان
الخميس 13 سبتمبر 2012, 15:48 من طرف dj-scood

» دعـــــــــــــــــــاء
الخميس 13 سبتمبر 2012, 11:13 من طرف dj-scood

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
nawal
 
الزعيم
 
rachida
 
حسناء
 
mounim
 
crazy
 
dods
 
rim
 
flache
 
afaf
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
nawal
 
rachida
 
الزعيم
 
حسناء
 
mounim
 
abou malak
 
afaf
 
jaykobe07
 
youness
 
nano
 
للكتابة بالعربية
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

شاطر | 
 

  ما هي الفلسفة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
afaf
عضو فعال
عضو فعال
avatar

الجنسية : المغرب
المدينة : فاس
عدد المساهمات : 114
الهواية : sport
الجنس : انثى نقط المساهمات : 16303
تاريخ التسجيل : 28/06/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: ما هي الفلسفة   الأربعاء 12 يناير 2011, 22:27

ما هي الفلسفة
الفلسفة كلمة مشتقة من اللفظ اليوناني فيلوصوفيا (φιλοσοφία)، بمعنى محبة الحكمة أو طلب المعرفة. وعلى الرغم من هذا المعنى الأصلي، فإنه يبقى من الصعب جدا تحديد مدلول الفلسفة بدقة.

لكنها، بشكل عام، تشير إلى نشاط إنساني قديم جدا يتعلق بممارسة نظرية و/أو عملية عرفت بشكل أو آخر في مختلف المجتمعات والثقافات البشرية منذ أعرق العصور.

وحتى السؤال عن ماهية الفلسفة "ما الفلسفة؟" يعد سؤالاً فلسفيّاً قابلاً لنقاش طويل، وهذا يشكِّل أحد المظاهر الأساسية للفلسفة في ميلها للتساؤل والتدقيق في كل شيء والبحث عن ماهيته ومختلف مظاهره وأهم قوانينه.

لكل هذا فإن المادة الأساسية للفلسفة مادة واسعة و متشعبة ترتبط بكل أصناف العلوم و ربما بكل جوانب الحياة ، و مع ذلك تبقى الفلسفة متفردة عن بقية العلوم و التخصصات . توصف الفلسفة أحيانا بأنها " التفكير في التفكير " أي التفكير في طبيعة التفكير و التأمل و التدبر ، كما تعرف الفلسفة بأنها محاولة الإجابة عن الأسئلة الأساسية التي يطرحها الوجود و الكون .

شهدت الفلسفة تطورات عديدة مهمة ، فمن الإغريق الذين أسّسوا قواعد الفلسفة الأساسية كعلم يحاول بناء نظرة شموليّة للكون ضمن إطار النظرة الواقعية ، إلى الفلاسفة المسلمين الذين تفاعلوا مع الإرث اليوناني دامجين إياه مع التجربة و محولين الفلسفة الواقعية إلى فلسفة إسمية ، إلى فلسفة العلم و التجربة في عصر النهضة ثم الفلسفات الوجودية و الإنسانية و مذاهب الحداثة و ما بعد الحداثة و العدمية .

الفلسفة الحديثة حسب التقليد التحليلي في أمريكا الشمالية و المملكة المتحدة ، تنحو إلى أن تكون تقنية بحتة تركز على المنطق والتحليل المفهومي. وبالتالي فإن مواضيع اهتماماتها تشمل نظرية المعرفة، والأخلاق، طبيعة اللغة، طبيعة العقل. هناك ثقافات و اتجاهات أخرى ترى الفلسفة بأنها دراسة الفن و العلوم ، فتكون نظرية عامة و دليل حياة شامل . و بهذا الفهم ، تصبح الفلسفة مهتمة بتحديد طريقة الحياة المثالية و ليست محاولة لفهم الحياة . في حين يعتبر المنحى التحليلي الفلسفة شيئاً عملياً تجب ممارسته ، تعتبرها اتجاهات أخرى أساس المعرفة الذي يجب اتقانه و فهمه جيداً .


ما الفلسفة؟

الفيلسوف ، لرامبرانتالفلسفة لفظة يونانية مركبة من الأصل فيليا أي محبّة وصوفيا أي الحكمة، أي أنها تعني محبة الحكمة و ليس امتلاكاً لها [1]. تستخدم كلمة الفلسفة في العصر الحديث للإشارة إلى السعي وراء المعرفة بخصوص مسائل جوهرية في حياة الإنسان ومنها الموت والحياة و الواقع و المعاني و الحقيقة. تستخدم الكلمة ذاتها أيضاً للإشارة إلى ما انتجه كبار الفلاسفة من أعمال مشتركة.

إن الحديث عن الفلسفة لا يرتبط بالحضارة اليونانية فحسب ، لكنها جزء من حضارة كل أمة ، لذا فالقول "ما هي الفلسفة ؟" لا يعني إجابة واحدة . لقد كانت الفلسفة في بادئ عهدها أيام طاليس تبحث عن اصل الوجود ، والصانع ، والمادة التي اوجد منها ، أو بالاحرى العناصر الأساسية التي تكون منها ، وطال هذا النقاش فترة طويلة حتى أيام زينون و السفسطائيين الذين استخدموا الفلسفة في الهرطقة وحرف المفاهيم من أجل تغليب وجهات نظرهم ، لكن الفترة التي بدات من أيام سقراط الذي وصفة شيشرون بانة "انزل الفلسفة من السماء إلى الارض" ، أي حول التفكير الفلسفي من التفكير في الكون و موجدة وعناصر تكوينة إلى البحث في ذات الإنسان ، قد غير كثيرا من معالمها ، وحول نقاشاتها إلى طبيعة الإنسان وجوهرة ، والايمان بالخالق ، والبحث عنة ، واستخدام الدليل العقلي في اثباتة ، واستخدم سقراط الفلسفة في اشاعة الفضيلة بين الناس والصدق والمحبة ، وجاء سقراط و افلاطون معتمدين الاداتين العقل و المنطق ، كأساسين من أسس التفكير السليم الذي يسير وفق قواعد تحدد صحتة أو بطلانه.

سؤال : "ما الفلسفة ؟" هذا السؤال قد أجاب عنه أرسطو. وعلى هذا فحديثنا لم يعد ضرورياً. إنه منته قبل أن يبدأ، وسيكون الرد الفوري على ذلك قائماً على أساس أن عبارة أرسطو عن ماهية الفلسفة لم تكن بالإجابة الوحيدة عن السؤال . وفي أحسن الأحوال إن هي إلا إجابة واحدة بين عدة إجابات . ويستطيع الشخص - بمعونة التعريف الأرسطي للفلسفة - أن يتمثّل وأن يفسر كلاً من التفكير السابق على أرسطو و أفلاطون و الفلسفة اللاحقة لأرسطو. ومع ذلك سيلاحظ الشخص بسهولة أن الفلسفة، والطريقة التي بها أدركت ماهيتها قد تغيرا في الألفي سنة اللاحقة لأرسطو تغييرات عديدة.

وفي الوقت نفسه، ينبغي مع ذلك ألا يتجاهل المرء أن الفلسفة منذ أرسطو حتى نيتشه ظلت - على أساس تلك التغيرات وغيرها - هي نفسها لأن التحولات هي على وجه الدقة احتفاظ بالتماثل داخل "ما هو نفسه" (...)

صحيح أن تلك الطريقة نتحصّل بمقتضاها على معارف متنوعة وعميقة، بل ونافعة عن كيفية ظهور الفلسفة في مجرى التاريخ ، لكننا على هذا الطريق لن نستطيع الوصول إلى إجابة حقيقية أي شرعية عن سؤال: " ما الفلسفة ؟ "

إن التعريف الأرسطي للفلسفة ، محبة الحكمة، له أكثر من دلالة . فالدلالة اللغوية وهي تتعلق بلغة الإغريق التي بها تم تركيب هذه الكلمة والدلالة المعرفية التي كانت في مستوى شديد الاختلاف عما نحن عليه ، ولا شك أن الدلالة الأخيرة هي التي حددت التعريف وحصرته في محبة الحكمة كشكل للإعراب عن عدم توفر المعطيات العلمية والمعرفية للفيلسوف في ذلك الوقت ، فكانت الحكمة أحد أشكال التحايل على المجهول كمادة أولى لكي يصنع منها الفيلسوف نظامه المعرفي ، وفق التصور المعرفي الذي كان سائداً في ذلك الزمن.

أما اليوم وبالنظر إلى ما هو متوفر من المعارف وعلى ما هو متراكم من أسئلة وقضايا مطروحة في العديد من المجالات إلى التقدم الذي حققه الفكر البشري في مختلف المجالات ، فلم يعد دور الفيلسوف فقط حب الحكمة أو الذهاب إليها والبحث عنها بنفس الأدوات الذاتية وفي نفس المناخ من الجهل الهائل بالمحيط الكوني وتحلياته الموضوعية كما كانت عليه الحال سابقا، إن الفيلسوف الآن بات مقيداً بالكثير من المناهج و القوانين المنطقية وبالمعطيات اليقينية في إطار من التراكمات المعرفية وتطبيقاتها التكنولوجية التي لا تترك مجالاً للشك في مشروعيتها . في هكذا ظروف وأمام هكذا معطيات لم يعد تعريف الفلسفة متوافقاً مع الدور الذي يمكن أن يقوم به الفيلسوف المعاصر والذي يختلف كثير الإختلاف عن دور سلفه من العصور الغابرة .

بناء على ما تقدم فإنه لا مفر من إعادة النظر في تغيير مفهوم ومعنى الفلسفة بحيث تكون ، إنتاج الحكمة


مواضيع فلسفية
تطورت مواضيع الفلسفة خلال فترات تاريخية متعاقبة وهي ليست وليدة يومها وبحسب التسلسل الزمني لها تطورت بالشكل التالي:

أصل الكون وجوهره.
الخالق (الصانع) والتساؤل حول وجوده وعلاقته بالمخلوق.
( الخالق اسم لله تعالى فهو الواجد لهذا الوجود وهو عالم الغيب و الشهادة والايمان بالغيب يبنى على الإيمان بالواقع والشواهد ، بمعنى أنه إذا ثبت لنا بالشواهد وجود الله ، فنحن نؤمن بكل ما يقوله لنا الله الذي آمنا به من خلال واقعنا ،( ونعني بالواقع والشواهد ، الكون والإعجاز المذكور في الكتاب السماوي القرآن ، ويجب إعمال العقل الذي خلقه الله في البحث والتأمل كما يأمرنا الله عز وجل في القرآن )

صفات الخالق (الصانع) ولماذا وجد الإنسان؟
العقل وأسس التفكير السليم.
الإرادة الحرّة ووجودها.
البحث في الهدف من الحياة وكيفية العيش السليم.
ومن ثم أصبحت الفلسفة أكثر تعقيداً وتشابكاً في مواضيعها وتحديداً بعد ظهور الديانة المسيحية بقرنين أو يزيد .

يتأمل الفلاسفةُ في مفاهيم كالوجود أَو الكينونة، أو المباديء الأخلاقية أَو طيبة، المعرفة، الحقيقة، والجمال. من الناحية التاريخية ارتكزت أكثر الفلسفات إمّا على معتقدات دينية ، أَو علمية. أضف إلى ذلك أن الفلاسفة قد يسألون أسئلةَ حرجةَ حول طبيعةِ هذه المفاهيمِ .

تبدأُ عدة أعمال رئيسية في الفلسفة بسؤال عن معنى الفلسفة. وكثيراً ما تصنف أسئلة الفلاسفة وفق التصنيف الآتي :

ما الحقيقة؟ كيف أَو لِماذا نميّز بيان ما بانه صحيح أَو خاطئ، وكَيفَ نفكّر؟ ما الحكمة؟
هل المعرفة ممكنة؟ كَيفَ نعرف ما نعرف؟
هل هناك اختلاف بين ما هو عمل صحيح وما هو عمل خاطئ أخلاقياً (بين القيم ، أو بين التنظيمات )؟ إذا كان الأمر كذلك، ما ذلك الإختلاف؟ أَيّ الأعمال صحيحة، وأَيّها خاطئ؟ هَلْ هناك مُطلق في قِيَمِ، أَو قريب؟ عُموماً أَو شروط معيّنة، كيف يَجِب أَنْ نعيش؟ ما هو الصواب والخطأ تعريفاً؟
ما هي الحقيقة، وما هي الأشياء التي يُمْكِنُ أَنْ تُوْصَفَ بأنها حقيقية؟ ما طبيعة تلك الأشياءِ؟ هَلْ بَعْض الأشياءِ تَجِدُ بشكل مستقل عن فهمنا؟ ما طبيعة الفضاء والوقت؟ ما طبيعة الفكرِ والمعتقدات؟
ما هو لِكي يكون جميل؟ كيف تختلف أشياء جميلة عن كل يوم؟ ما الفن؟ هل الجمال حقيقية موجودة ؟
في الفلسفة الإغريقية القديمة، هذه الأنواع الخمسة من الأسئلة تدعى على الترتيب المذكور بالأسئلة التحليلية أَو المنطقيّة،أسئلة إبستمولوجية، أخلاقية، غيبية، وجمالية.

مع ذلك لا تشكل هذه الأسئلة المواضيعَ الوحيدةَ للتحقيقِ الفلسفيِ.

يمكن اعتبار أرسطو الأول في استعمال هذا التصنيفِ كان يعتبر أيضاً السياسة، و الفيزياء، علم الأرض، علم أحياء، وعلم فلك كفروع لعملية البحث الفلسفيِ.

طوّرَ اليونانيون، من خلال تأثيرِ سقراط وطريقته، ثقافة فلسفية تحليلة، تقسّم الموضوع إلى مكوّناتِه لفَهْمها بشكل أفضلِ.

في المقابل نجد بعض الثقافات الأخرى لم تلجأ لمثل هذا التفكر في هذه المواضيع ، أَو تُؤكّدُ على نفس هذه المواضيعِ. ففي حين نجد أن الفلسفة الهندوسية لَها بعض تشابهات مع الفلسفة الغربية، لا نجد هناك كلمةَ مقابلة ل فلسفة في اللغة اليابانية، أو الكورية أَو عند الصينيين حتى القرن التاسع عشر، على الرغم من التقاليدِ الفلسفيةِ المُؤَسَّسةِ لمدة طويلة في حضارات الصين .فقد كان الفلاسفة الصينيون، بشكل خاص، يستعملون أصنافَ مختلفةَ من التعاريف و التصانيف .و هذه التعاريف لم تكن مستندة على الميزّاتِ المشتركة، لكن كَات مجازية عادة وتشير إلى عِدّة مواضيع في نفس الوقت . لم تكن الحدود بين الأصناف متميّزة في الفلسفة الغربية، على أية حال، ومنذ القرن التاسع عشرِ على الأقل، قامت الأعمال الفلسفيةَ الغربيةَ بمعالجة و تحليل ارتباط الأسئلةِ مع بعضها بدلاً مِنْ معالجة مواضيعِ مُتخصصة و كينونات محددة .


الحقيقة....ما هي؟ و اين نجدها؟
الحقيقة ككلمة عامة هي اتحاد الاجزاء فى كل متكامل’ و قد اجهد افلاسفة انفسهم فى ايجاد المعنى الذى نطوى هذه الكلمة عليه فمنذ الفلاسفة اليونان مرورا بالفلاسفة العرب والصينيين إلى هذه الفلسفات الحديثة التي حاولت جاهدة ايجاد الحقيقة فى كل اشكال الوجود نجد ان بعضها فشل فى البحث عنها فى حين ان البعض خرج بمنطق مريض حاول فيه تعويض هذا الفشل فمثلا الفيلسوف اليونانى افلاطون ظل يبحث طوال حياته عن الحقيقة و فى النهاية خرج بمنطق يقول ان الله خلق العالم ثم نسيه و هذا فى حده ذاته اشد درجات الفشل .


والسؤال الهام هنا اين يمكننا ان نجد الحقيقة؟ فى كتاب قصور الفلسفة للفيلسوف ول ديورانت هناك تساؤل
يقول كيف نجيب على سؤال بيلاطس الخادع؟ هل نتبع عقلنا المغامر؟ ام الحكم الغاشم لحواسنا؟ و

اما السؤال فهو ما هي الحقيقة؟
فى رايى الحقيقة هي نتيجة لمجموعة من المقدمات الكبرى التي تتجمع داخل العقل الإنسانى فى حين ان الحقيقة نفسها لا توجد داخل العقل لان عقول البشر مختلفة فاذا كانت متشابهة اختفى معيار الصواب و الخطا وكذلك لا توجد فى الحواس لان جميع حواس البشر متشابهه فالكل يرى الشجرة_مثلا_ على هيئتها و الجميع يشعر بالحرارة و البرودة على درجات متفاوتة اما اذا اضطربت الحواس بشكل أو باخر فسيختفى معيار اصدق والكذب لذا فنحن لانثق فى الحواس كمعير للحقيقة لانها ناموس ثابت و ازلى.


الدوافع والأهداف والطرق
كلمة "فلسفة" مشتقة أساساً من اللغة اليونانية القديمة (قَدْ تُترجمُ ب "حبّ الحكمة". أو مهنة للاستجواب، التعلّم، والتعليم ) . يكون الفلاسفة عادة متشوّقين لمعرفة العالم، الإنسانية، الوجود، القيم، الفهم و الإدراك ، لطبيعة الأشياء.

يمْكن للفلسفة أَنْ تميّز عن المجالاتِ الأخرى بطرقِ استقصالها للحقيقة المتعددة. ففي أغلب الأحيان يُوجّهُ الفلاسفةُ أسئلتُهم كمشاكل أَو ألغاز، لكي يَعطوا أمثلةَ واضحةَ عن شكوكِهم حول مواضيع يجدونهاَ مشوّشة أو رائعة أو مثيرة. في أغلب الأحيان تدور هذه الأسئلةِ حول فرضياتِ مختبئة وراء إعتقادات ، أَو حول الطرقِ التي فيها يُفكّر بها الناسِ .

يؤطر الفلاسفة المشاكل نموذجياً بطريقةٍ منطقيّة، حيث يَستعملُ من الناحية التاريخية القياس المنطقي و المنطق التقليدي. منذ فريجه وراسل يستعمل على نحو متزايد في الفلسفة نظام رسمي ، مثل حساب التفاضل والتكامل المسند، وبعد ذلك يعمل لإيجاد حل مستند على القراءة النقدية ويالتفكير.

كما كان سقراط [2] ، فإن الفلاسفة يبحثون عن الأجوبة من خلال المناقشة، فهم يردّون على حجج الآخرين، أَو يقومون بتأمل شخصي حذر. و يتناول نقاشهم في أغلب الأحيان الاستحقاقات النسبية لهذه الطرق. على سبيل المثال، قد يتسائلون عن إمكانية وجود "حلول" فلسفية جازمة موضوعية ، أو استقصاء بعض الآراء الغنية بالمعلومات المفيدة حول الحقيقة. من الناحية الأخرى، قَدْ يَتسْائلونَ فيما إذا كانت هذه الحلولِ تَعطي وضوحَ أَو بصيرةَ أعظمَ ضمن منطقِ اللغةِ، أو بالأحرى تنفع كعلاجِ شخصيِ. إضافة لذلك يُريدُ الفلاسفةُ تبريراً للأجوبة على أسئلتهم.

اللغة الفلسفية تعتبر الأداة أساسية في الممارسة التحليلية، فأي نقاش حول الطريقةِ الفلسفيةِ يوصل مباشرةً إلى النِقاشِ حول العلاقةِ بين الفلسفةِ واللغة.

أما ما بعد الفلسفة، أي "فلسفة الفلسفة"، التي تقوم بدراسة طبيعة المشاكلِ الفلسفية، و طرح حلول فلسفية، والطريقة الصحيحة للانتقال من قضية إلى أخرى. هذه النِقاشِ يوصل أيضاً إلى النقاشِ على اللغة والتفسيرِ.

هذا النقاش ليست أقل ارتباطاً بالفلسفة ككل، فالطبيعة و نقاش الفلسفة لها كان دائماً ذو دور أساسي ضمن المشاورات فلسفية. وجود الحقول مثلا في باتا الفيزياء كان إحدى نقاط النقاش الطويل : (انظر مابعد الفلسفة).

تحاول الفلسفة أيضاً مقاربة و فحص العلاقات بين المكوّنات، كما في البنيوية والتراجعية. إن طبيعة العلم تفحص عموماً ضمن شروط (انظر فلسفة العلم) ، وللعلومِ المعينة، (الفلسفة الحيوية) .


إستعمالات غير أكاديمية
تطلق كلمة فلسفة في أغلب الأحيان بشكل شعبي، للدلالة على أيّ شكل من أشكال المعرفة المستوعبة . فهي قَدْ يُشيرُ أيضاً إلى منظورِ شخص ما على الحياةِ (كما في "فلسفة الحياة") أَو المبادئ الأساسية وراء شيء ما ، أَو طريقة انْجاز شيء ما (كما في "فلسفتي حول قيادة السيارة على الطرق السريعةِ"). هذا أيضاً يدعى عموماً باسم رؤية كونية.

يطلق لفظ ( فلسفي ) أيضا على ردّ الفعل الهادئ ( الفلسفي ) على مأساة مما قد يعني الامتناع عن ردودِ الأفعال العاطفيةِ لمصلحة الانفصالِ المُثَقَّفِ عن الحدث المأساوي. هذا الاستعمالِ نَشأَ عن مثالِ سقراط، الذي ناقشَ طبيعةَ الروحِ بشكل هادئ مَع أتباعِه قبل شربه لجرعة السم حسب حكم هيئةِ محلفي أثينا. يقوم الرواقيين على أثر سقراط في البحث عن الحرية من خلال عواطفِهم، لذلك الاستعمال الحديث للتعبيرِ رواقي للإشارة إلى الثبات الهادئ.

كما أن العامة من الأفراد أو كما يطلق عليهم رجل الشارع يستخد كلمة ”فلسفة” في التعبير عن المفاهيم الغامضة أو المركبة والتي يصعب علية استيعابها. لتصبح الكلمة تعبر عن الشعور السلبى للفرد تجاة موضوع ما أو حول موقف معين.


ثقافات فلسفية
قام أعضاء العديد من المجتمعات بطرح أسئلة فلسفية و قاموا ببناء ثقافات فلسفية مستندة على أعمالهم أو أعمالِ شعوب سابقة. تعبير "فلسفة" في السياق الأكاديمي الأمريكي الأوربي قَد تحيل بشكل مُضَلَّل إلى الثقافة الفلسفية في الحضارة الأوربية الغربية أو ما يدعى أيضاً "فلسفة غربية "، خصوصاً عندما توضع في مقابلة مع "فلسفة شرقية "، التي تتضمن الثقافات الفلسفية المنتشرة بشكل واسع في آسيا.

يجب التأكيد هنا على أن الثقافات الفلسفية الشرقية والشرق الأوسطية أَثرت بشكل كبير على الفلاسفة الغربيين. كما أن الثقافات اليهودية والروسية، و الثقافات الفلسفية الأمريكية اللاتينية والإسلامية كانت ذات تأثير واضح على مجمل تاريخ الفلسفة.

من السهل تقسيم الفلسفة الأكاديمية الغربية المعاصرة إلى ثقافتين ، فمنذ استعمال التعبيرِ "فلسفة غربية" خلال القرن الماضي اكتشفت في أغلب الأحيان تحيزات تجاه واحد من مكونات الفلسفة العالمية .

الفلسفة التحليلية تتميز بامتلاكها نظرة دقيقة تقوم على تحليل لغة الأسئلة الفلسفية. بهذا يكون الغرض من هذه الفلسفة أَن يَعرّي أيّ تشويش تصوري تحتي كامن. هذه النظرة تسيطر على الفلسفة الإنجليزية الأمريكية، لكن جذوره ممتدة في قارة الأوروبية، تقليد الفلسفة التحليلية بدأَ به فريجه في منعطف القرنِ العشرون، و واصله مِن بعده بيرتراند رسل، جي. إي . مور ولودفيج فيغينشتاين.

أما الفلسفة القارية فهو تعبير يميز المدارِس المختلفة السائدة في قارة أوروبا، لكن يستخدم أيضاً في العديد من أقسام العلوم الإنسانية الناطقة بالأنجليزية، التي قَدْ تفحص لغة، نظرات غيبية، نظرية سياسية ، perspectivalism، أَو سمات مختلفة أو الفنون أوالثقافة. إحدى أهم اهتمامات المدارِس الفلسفية القارية الأخيرة هي المحاولة لمصالحة الفلسفة الأكاديمية بالقضايا التي تظهر غير فلسفية.

إن الاختلافات بين الثقافات في أغلب الأحيان تستند على الفلاسفة التاريخيين المُفضَلين في هذه الثقافات ، أَو حسب التأكيدات على بعض الأفكارِ أو الأساليبِ أَو لغةِ الكتابة. أما مادة البحث و الحوارات كُلّ يُمْكِنُ أَنْ يُدْرَسها باستعمال طرقِ مختلفة إشتقّتْ مِنْ أخرى، وكانت هناك نواح شائعة هامّة وتبادلات بين كافة الثقافات . الثقافات الفلسفية الأخرى، مثل الأفريقية، تعتبرُ نادرة في الدراسات حيث لم تتلق الاهتمام الكافي من قبل الأكاديميين الغربيين. بسبب التأكيد الواسع على الانتشارِ للفلسفة الغربية كنقطة مرجع.


فلسفة غربية

توما الأكوينيبدأَت الثقافة الفلسفية الغربية عند اليونانيون واستمرت إلى الوقت الحاضرِ.

الفلاسفة الراواد في الغرب :

سقراط، أفلاطون، أرسطو، ايبيكوروس، سيكستوس ايمبيريكوس، أوغسطين، بويتيوس، أنسيلم كانتربوري، وليام أوكام، جون سكوت، توماس الأكويني، ميتشل دي مونتان، فرانسيس بيكون، رينيه ديكارت، سبينوزا، نيكولاس ماليبرانش، غوتفريد لايبنتز، جورج بيركيلي، جون لوك، ديفيد هيوم، توماس ريد، جان جاك روسو، إمانويل كانت، جورج ويلهيلم فريدريك هيغل، آرثر شوبنهاور، كيرغيكارد، فريدريك نيتشه، كارل ماركس، فريجه، ألفريد وايتهيد، بيرتراند رسل، هنري بيرغسون، إدموند هوسرل، لودفيج فيتغينشتاين، مارتن هايدجر، هانز جورج غادامير، جين بول سارتر، سايمون دي بوفوار، ألبرت كامو و كوين.

فلاسفة غربيون آخرون معاصرون مؤثرون :

دونالد ديفيدسن ، دانيال دينيت، جيري فودور، يورجن هابرماس، ساول كريبكي، توماس كون، توماس نايجل، مارثا نوسباوم، ريتشارد رورتي، هيلاري بوتنم، جون راولز ، وجون سيرل.

الفلسفة الغربية تقسّم أحياناً إلى الفروعِ المختلفة مِنْ الدراسةِ، مستندة على نوعِ الأسئلة المخاطبة. إن الأصناف الأكثر شيوعاً:

ميتافيزيقيا، نظرية المعرفة، أخلاق، وعلم جمال. المجالات الأخرى تتضمّن : المنطق، فلسفة العقل، فلسفة اللغة، وفلسفة سياسية . للمزيد من المعلومات، انظر فلسفة غربية.


فلسفة شرقية

كونفوشيوس كما يصوره كتاب "أساطير الصين"يندرج تحت مصطلح (الفلسفة الشرقية) ثقافات واسعة نَشأتْ في، أَو كانت منتشرة ضمن،مصر و الهند القديمة والصين. الفلاسفة الرئيسيون في هذه الفلسفة:

ابن رشد ،ابن خلدون ، ابن سينا ، الفارابي و المختار بن باب.

الفلسفة الهندية ربما كانت الأكثر مقارنة إلى فلسفةِ الغربية. على سبيل المثال، هندوسية فلسفة نيايا مدرسة فلسفة هندوسية القديمة كانت تَستكشفُ المنطق كبَعْض الفلاسفةِ التحليليينِ الحديثينِ ؛ بنفس الطريقة مدرسة كارافا كانت تعمد إلى تحليل القضايا بشكل أو تجريبي.

لكن في جميع الحالات هناك اختلافات مهمة - ومثال على ذلك:

-وجود فلسفة هندية قديمة أَكدت تعليمات المدارِس التقليدية أَو النصوصِ القديمةِ، بدلاً من آراء الفلاسفة الفرديينِ، أغلب الذي كتبوا كانوا مجهولين أَو الذي الأسماء كانت ببساطة ليست مرسلة أَو مسجلة. للمزيد من المعلومات حول فلسفات الشرقية، انظر فلسفة شرقية. يعطيك العافية 2
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسناء
مشرفة عامة
مشرفة عامة
avatar

الجنسية : المغرب
المدينة : الخميسات
عدد المساهمات : 852
الهواية : الرياضة
الجنس : انثى نقط المساهمات : 19589
تاريخ التسجيل : 04/06/2010
العمر : 44

مُساهمةموضوع: رد: ما هي الفلسفة   الخميس 13 يناير 2011, 20:49

ذكرتيني بأيام الثانوية
حتى وإني كنت أحب مادة الفلسفة إلا أني بعد الحصة أخرج ورأسي يكاد ينفجر
جزاك الله خيرا يا فيلسوفة منتدى حطان Very Happy
مشاركة متميزة

M.H*********************************M.H
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
afaf
عضو فعال
عضو فعال
avatar

الجنسية : المغرب
المدينة : فاس
عدد المساهمات : 114
الهواية : sport
الجنس : انثى نقط المساهمات : 16303
تاريخ التسجيل : 28/06/2010
العمر : 23

مُساهمةموضوع: falsafa   الأحد 16 يناير 2011, 20:03

merci hasnaa alfalsafa chyo jamil شكرا لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما هي الفلسفة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
hattane :: تعليم و مناصب شغل :: ثانوي و جامعي :: ثانوي-
انتقل الى:  
ملاحظة ... كل ما ينشر في منتدى حطان من مواضيع و مساهامات و صور ... لا يعبر عن رأي إدارة المنتدى ... و إنما يعبر عن رأي صاحبه ...
© phpBB | منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونتك